اللهم اغفر له و ارحمه و اعفعنه

القرآن الكريم - تفسير الطبري - تفسير سورة البقرة - الآية 258. وقال آخرون: بل هو النَّبيُّ محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك قبل أن يجري له ما جرى في غزوة أحد، من شجِّ رأسه صلى الله عليه وسلم وكسر رباعيته، وقوله وهو في تلك الحال: ((اللهمَّ اغفر لقومي فإنَّهم لا

2023-02-04
    خريطة ه الزمنيه للعام الجامعي الجديد
  1. 4 النساء An-Nisaa
  2. 5 المائدة Al-Maaida
  3. و اغفر له